English | Kurdî | کوردی  
 
ميسي يحرز "هدفه التاريخي".. وسان جرمان يقهر مانشستر سيتي
2021-09-29 [06:04 AM]

ZNA- أربيل


سجل النجم ليونيل ميسي هدفه "التاريخي" الأول مع باريس سان جرمان، الثلاثاء، ليساهم في تحقيق فريقه الفرنسي الجديد فوزا ثمينا على حساب مانشستر سيتي الإنكليزي بنتيجة 2-صفر، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال أوروبا.

 

وانتظر ميسي مباراته الرابعة ليسجل هدفه الأوّل بقميص فريقه الجديد، بعد انضمامه إلى النادي الباريسي قادماً من برشلونة الإسباني الذي دخله يافعا عام 2003، ولم يرحل عنه من وقتها سوى الشهر الماضي، في صفقة هزت كرة القدم العالمية.

 

وجاء هدف البرغوث الأرجنتيني إثر تمريرة خلفية من الفرنسي كيليان مبابي في الدقيقة 74، ليسددها ميسي في الزاوية العليا ليمنح فريقه التقدم 2-صفر، بعدما كان إدريسا غي افتتح التسجيل في الدقيقة السابعة.

 

وأحرز ميسي هدفه الـ 121 في المسابقة القارية الأغلى في 151 مباراة.

 

ويعتبر ميسي، إلى جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو العائد إلى فريقه السابق مانشستر يونايتد، اللاعبَين الوحيدَين اللذين سجلا في 17 نسخة متتالية من دوري الأبطال.

 

وتصدر سان جرمان المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، بالتساوي مع كلوب بروج البلجيكي، بينما تجمد رصيد مان سيتي، وصيف النسخة الماضية، عند 3 نقاط في المركز الثالث، وقبع لايبزيغ الألماني في قاع الترتيب من دون نقاط.

 

مباراة مثيرة

ودخل سان جرمان اللقاء طامحاً في الثأر من سيتي الذي أقصاه عن الدور نصف النهائي للمسابقة القارية العام الماضي بنتيجة 4-1 في مجموع المباراتين، ليحرمه من حلم الفوز باللقب القاري للمرة الأولى في تاريخه.

 

كما أن سان جرمان استهل المسابقة الحالية بتعادل مخيّب أمام كلوب بروج 1-1، لذا كان المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو يعلم أنّ لا مجال لأي تعثر آخر، بصرف النظر عن تألقه محلياً وتحقيقه 8 انتصارات متتالية في الدوري الفرنسي.

 

أما سيتي فدخل اللقاء منتشياً بفوزه على تشلسي في الدوري الإنكليزي الممتاز خلال عطلة الأسبوع الماضية، علما أنّ "السيتزنز" استهلوا المسابقة القارية بفوز عريض على حساب لايبزيغ الألماني بنتيجة 6-3.

 

وبقيادة الثلاثي الهجومي الرهيب، نيمار ومبابي وميسي، بدأ أصحاب الأرض اللقاء بشكل أفضل، مظهرين رغبتهم المبكرة بخطف التقدم، وهو ما حصل بعد سبع دقائق فقط من عمر المباراة، بعد اختراق على الجهة اليمنى عن طريق مبابي، الذي أحدثت تمريرته بلبلة داخل المنطقة، قبل أن تصل إلى المهاجم السنغالي الدولي غي الذي سدّد كرة قوية في الزاوية العليا من دون أن يترك لحارس سيتي البرازيلي إيدرسون أي فرصة.

 

وتابع سان جرمان سيطرته على زمام الأمور لدقائق معدودة بعد هدفه، غير أن الضيوف بدأوا في الخروج تدريجيا من أدائهم المُحافظ، بعد تحرّك خط الوسط، وفاعلية على الجهة اليسرى عن طريق جاك غريليتش المنتقل من أستون فيلا بصفقة قياسية.

 

وحصل رجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا على فرصة لإدراك التعادل ارتطمت خلالها الكرة بالقائم ثمّ العارضة إثر ركلة ركنية من البلجيكي كيفن دي بروين، المرة الأولى عبر رحيم سترلينغ بكرة رأسية والثانية عبر البرتغالي برناردو سيلفا (26) وسط ذهول الجميع من عدم تمكن بطل إنكلترا من إدراك التعادل.

 

وبعد تقدمه في النتيجة، سيطر الحذر على أداء سان جرمان، بخلاف انطلاق المباراة لكن صمود دفاع الفريق الفرنسي مع انتصاف المباراة كان مرضيا لبوكيتينو.

 

وحاول سيتي معادلة النتيجة في الشوط الثاني لكنه افتقد اللمسة الأخيرة، فيما ركز أصحاب الأرض على الدفاع بشكل مفاجئ رغم وجود التشكيلة المحتشدة بالنجوم.





مشاهدة 1477
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad