English | Kurdî | کوردی  
 
اتصالات أميركية لاحتواء التوتر في القدس
2022-04-19 [04:09 AM]

اربيل (zna)


أجرى وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الاثنين، اتصالا هاتفيا بنائب رئيس الوزراء الأردني، ووزير الخارجية، أيمن الصفدي بشأن التوترات المتزايدة وأعمال العنف الأخيرة في إسرائيل والضفة الغربية بما في ذلك في "الحرم الشريف"، أو ما يسميه اليهود، "جبل الهيكل" في القدس. 

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، أن الوزيرين ناقشا أهمية عمل الإسرائيليين والفلسطينيين على إنهاء دوامة العنف، عبر الامتناع عن الأعمال والخطابات التي تزيد من تصعيد التوترات. 

وشدد بلينكن على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الحرم الشريف، أو جبل الهيكل، كما عبر عن تقديره لدور المملكة الأردنية الهاشمية كوصي على الأماكن الإسلامية المقدسة في القدس. 

وجدد بلينكن التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالاستقرار في المنطقة، ودعم حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بحسب البيان.

ونفذت إسرائيل، فجر الثلاثاء، غارات جوية على قطاع غزة هي الأولى منذ أشهر ردا على إطلاق صاروخ من القطاع باتجاه الدولة العبرية.

وفي الضفة الغربية التي شهدت خلال الأسابيع القليلة الماضية سلسلة من العمليات العسكرية الإسرائيلية، قال الجيش إنه اعتقل 5 فلسطينيين ليل الإثنين-الثلاثاء.

وتركز التوتر في القدس في محيط المسجد الأقصى، احتجاجا على ما يقوم به يهود بينهم مستوطنون من "زيارات" لباحات المسجد تتم في أوقات محددة وضمن شروط.

وتترافق زيارات اليهود بحماية أمنية مشددة فيما تم تقييد وصول الفلسطينيين إلى الموقع خلال عطلة عيد الفصح اليهودي على نحو خاص.

والاثنين، أعربت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها نيد برايس عن "بالغ قلقها" من التوترات. وأكد برايس على وجود اتصالات هاتفية بنظرائه في إسرائيل والسلطة الفلسطينية بالإضافة إلى الدول العربية.  

وقال برايس "لقد شددنا على جميع الأطراف على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي الراهن" في الأقصى وتجنب الخطوات "الاستفزازية".  





مشاهدة 1006
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad