English | Kurdî | کوردی  
 
مع الحر الشديد.. نحو مليون حاج يقفون على صعيد عرفات لأداء الركن الأعظم
2022-07-08 [11:44 AM]

اربيل (zna)


بدأ نحو مليون حاج اليوم الجمعة، بأداء ركن الحج الأعظم بالوقوف على صعيد عرفات، حيث تجمع أكثر من مليون مسلم للصلاة والدعاء في المشعر الوحيد الذي يقع خارج الحرم المكي في المملكة العربية السعودية.

 وبعد أن كانت سلطات البلاد قد حظرت الحجاج من خارجها خلال العامين الماضيين وقيدت مشاركة الراغبين في الحج من الداخل بشروط خاصة للوقاية من فيروس كورونا، سمح هذا العام للفئة العمرية أقل من 65 عاما، بأداء المناسك، مع اشتراط استكمال التحصين بالجرعات الأساسية من لقاحات كوفيد-19 المعتمدة في وزارة الصحة السعودية.

وأمضى الحجاج الذين بلغ عددهم مليون مسلم، بينهم 850 ألفا من خارج المملكة اختيروا بالقرعة، الليل في مخيمات في وادي منى، على بعد سبعة كيلومترات من المسجد الحرام في مكة المكرمة، أقدس مدن المسلمين.

وفي الساعات الأولى من فجر الجمعة، توجّهوا إلى جبل عرفات، حيث يعتقد أن النبي محمد ألقى خطبته الأخيرة، لأداء الركن الأعظم من الحج. وسيبقون طوال اليوم في الموقع نفسه، يصلون ويتلون القرآن الكريم.

وانشغل الكثير من الحجاج بالتلبية والاستغفار والدعاء كما أبدوا سعادتهم الغامرة لتمكنهم من أداء الفريضة هذا العام بعد فرض قيود مشددة بسبب جائحة كورونا.

ويقع جبل عرفات على بعد أكثر من 20 كيلومترا إلى الشرق من مكة وهو عبارة عن سهل منبسط ويبعد عشرة كيلومترات من مشعر منى حيث سيتوجه الحجاج لرمي الجمرات غدا في أول أيام عيد الأضحى.

وعرفات هو المشعر الوحيد من المشاعر المقدسة الذي يقع خارج حدود الحرم المكي.

وبمجرد أن وصلوا إلى عرفات، جلس الحجاج وصلى البعض وانهمرت دموع آخرين، فيما حرص آخرون على توثيق هذه اللحظات المهمة في حياتهم عبر التقاط صور.

وفي السنوات السابقة كان نحو ثلاثة ملايين حاج يغطون جبل الرحمة في وادي عرفات.

وبعد قضاء النهار في مخيمات مترامية الأطراف في صعيد عرفات، ينتقل الحجاج عند الغروب إلى مزدلفة لجمع الجمرات ثم يتوجهون إلى منى لرميها غدا السبت أول أيام عيد الأضحى.

و تتطلّب تأدية مناسك الحج جهدا جسديا كبيرا، وحجاج هذا الموسم يواجهون تحدّيا إضافيا يتمثل بالشمس الحارقة واشتداد الحرارة التي تجاوزت 42 درجة مئوية.

ولا يمكن للرجال وضع القبعات منذ لحظة الإحرام ونية الحج. وقد شوهد الكثير منهم في المسجد الحرام هذا الاسبوع وهم يحمون أنفسهم بالمظلات وسجادات الصلاة وحتى في إحدى الحالات بدلو صغير، فيما تغطي النساء رؤوسهن بالحجاب.

ويمر الحجاج تاليا باختبار تحمّل شاق، مع أنهم يتجنبون الاشتكاء عموماً.

ويحل موسم الحج منذ العام 2017 في شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس، الأكثر حرا في المملكة.

المصدر: فرانس 24





مشاهدة 823
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad