English | Kurdî | کوردی  
 
شكوك تدور حول طبيعة انفجار مطار عربت .. خبير طائرات مسيرة أحد قتلى الحادث
2023-09-19 [07:32 AM]

ZNA- أربيل


بحسب ما أفادت تقارير إخبارية مختلفة منذ مساء الاثنين، وأيضاً بحسب بعض المعلومات التي تداولها العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الشكوك تدور حول طبيعة انفجار وقع في مطار عربت الزراعي شرقي السليمانية، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وإصابة عدد آخر.

وقالت وكالة مكافحة الإرهاب التابعة للاتحاد الوطني الكوردستاني بصدد الانفجار الذي وقع في مطار عربت الزراعي شرقي السليمانية، مساء الاثنين، إن المطار «تعرض لهجوم بطائرات مسيرة».

وبحسب وسائل إعلام في السليمانية، فقد قُتل تسعة أشخاص على الأقل، معظمهم من منتسبي مكافحة الإرهاب التابعين للاتحاد الوطني الكوردستاني، لكن هذه الأخيرة أكدت رسمياً مقتل ثلاثة أشخاص فقط وإصابة ثلاثة آخرين.

لكن بحسب تقارير إعلامية مختلفة وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، تدور شكوك حول طبيعة الانفجار، وتتضارب الأنباء حوله، وفي الوقت الذي يعتقد البعض أنه نتج عن هجوم بطائرة مسيرة، يقول البعض الآخر إن الانفجار وقع بينما كانت مجموعة تابعة لوهاب حلبجيي (رئيس وكالة مكافحة إرهاب الاتحاد الوطني)، ومجموعة من حزب العمال الكوردستاني PKK، كانتا تعملان معًا لبناء طائرة مسيرة انتحارية، مما أسفر عن مقتل العديد من أعضاء مجموعة وهاب حلبجيي، بالإضافة إلى العديد من أعضاء PKK.

وذكرت التقارير، أن أحد القتلى في الانفجار الذي وقع في مطار عربت، كان خبيراً في صناعة الطائرات المسيرة، ما يثير الشكوك في أن الحادث كان نتيجة انفجار طائرة مسيرة انتحارية.

وبحسب المعلومات المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن أحد ضحايا انفجار مطار عربت يدعى (رابر أنور)، الخبير في صناعة الطائرات المسيرة، وهو نجل مدير الزراعة في قضاء ماوت شمالي السليمانية، حيث يخضع جزء من القضاء لسيطرة مسلحي حزب العمال الكوردستاني.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة (باسنيوز)، فقد كان رابر أنور شغوفاً بصناعة الطائرات المسيرة، وقد قام في السابق ببناء العديد من هذه الطائرات ونجح في الطيران بها، كما كان لديه أيضًا شغف بالتقاط الصور من خلال هذه الطائرات.

ويثير مقتل رابر أنور في الحادث الشكوك في أن الانفجار الذي وقع في مطار عربت لم يكن هجوما بطائرة مسيرة، وإنما كان نتيجة انفجار طائرة مسيرة انتحارية.

ولم توضح الأجهزة الأمنية في السليمانية حتى الآن تفاصيل الانفجار بشكل رسمي، وقالت إنها لن تقدم الكثير من المعلومات حتى الانتهاء من التحقيق.

ولم تعلن أي دولة مسؤوليتها عن الهجوم، فيما كانت دول مثل إيران وتركيا والولايات المتحدة قد تبنت في حالات مشابهة سابقة رسميًا مسؤوليتهاعن مثل هذه الهجمات.





مشاهدة 88
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad