English | Kurdî | کوردی  
 
هنديان من ركاب الطائرة المتوقفة في مطار فرنسي يمثلان أمام قاضي التحقيق
2023-12-25 [03:20 AM]

اربیل - ZNA


 

سيمثل هنديان من ركاب الطائرة المتوقفة منذ الخميس في مطار فرنسي على خلفية شبهة "الاتجار بالبشر"، أمام قاضي التحقيق الاثنين لتوجيه اتهام محتمل لهما، بينما من المتوقع أن يسمح للآخرين بالإقلاع نحو الهند.

ذكرت النيابة العامة في باريس لوكالة فرانس برس أن الهيئة الوطنية لمكافحة الجريمة المنظمة فتحت تحقيقا في المساعدة على الدخول والإقامة غير القانونية لأجانب في البلاد ضمن عصابة منظمة والمشاركة في منظمة إجرامية.

وتم احتجاز الرجلين المولودين في عامي 2000 و1984، الجمعة لدى الشرطة للاشتباه في انخراطهما في ما يمكن أن يكون شبكة تهريب. وطلبت النيابة إيداعهما الحبس الاحتياطي.

قالت قيادة الشرطة في مقاطعة مارن لوكالة فرانس برس إن الطائرة التي تقل 303 ركاب هنود، والتي رفع القضاء حجزه عليها الأحد، "من المقرر أن تغادر خلال النهار".

وأكدت ليليانا باكايوكو، محامية شركة الطيران "ليجند إيرلاينز" لوكالة فرانس برس أن الطائرة ستتوجه إلى بومباي (الهند). 

وأوضحت "لقد حصلنا هذا الصباح على إذن من السلطات الهندية بالطيران، لكننا ما زلنا ننتظر تحديد التوقيت".

- "مستاؤون للغاية" -

ولا تزال الطائرة متوقفة صباح الاثنين على مدرج مطار فاتري الصغير (شمال شرق فرنسا) على بعد 150 كيلومترا من باريس، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وأنجزت الاستعدادات لصعود الركاب.

وأشارت باكايوكو إلى أن الشركة نالت تصاريح لـ301 من 303 ركاب "باستثناء الشخصين المحتجزين لدى الشرطة".

ويستبعد أن يصعدوا جميعا إلى الطائرة إذ يتعين نقل طالبي اللجوء الذين وصل عددهم بعد ظهر الأحد 12 شخصاً، إلى منطقة انتظار أخرى، بحسب مصدر مطلع.

ومن بين طالبي اللجوء خمسة قاصرين من أصل 11 كانوا على متن الطائرة، وفق ما ذكرت جمعية لدعم التعليم في مارن مكلفة برعاية هؤلاء القاصرين.

كما أشارت باكايوكو إلى أن "بعض الأشخاص لا يرغبون بالعودة إلى الهند، وهم مستاؤون للغاية، ويريدون الذهاب إلى نيكاراغوا"، حيث أكد أوائل الهنود الذين تم استجوابهم الأحد أنهم يريدون الذهاب بغرض السياحة. 

كان من المقرر في البداية أن تهبط الطائرة وهي من طراز "إيرباص ايه-340" تابعة للشركة الرومانية "ليجند إيرلاينز" للتزود بالوقود خلال رحلة من دبي إلى ماناغوا عاصمة نيكاراغوا.

لكن الهبوط التقني تحول إلى توقف طويل الأمد بعد "بلاغ من مجهول" يفيد بأن الركاب قد "يصبحوا ضحايا لاتجار بالبشر"، وفق ما افادت نيابة باريس وكالة فرانس برس الجمعة.

- "أمر يدعو للاستغراب" -

وقالت جنفييف كولا، المنسقة في منظمة كاريتاس الإغاثية الكاثوليكية لفرانس برس الأحد "لا نعرف ما إذا كان الأمر يتعلق بالاتجار بالبشر أم تهريب المهاجرين... لكن لمدة ثلاث ليال وثلاثة أيام تم احتجاز 303 أشخاص من رجال ونساء وأطفال، كانوا في مرحلة عبور في المطار".

واعتبرت أن ذلك "أمر يدعو للاستغراب".

ووفرت السلطات أسرّة فردية ومراحيض وحمامات، بالإضافة إلى منطقة "للعائلات" لضمان الخصوصية.

لكن نقيب المحامين في شالون أون شامباني فرانسوا بروكورور أعرب عن قلقه بشأن "الظروف المعيشية الصعبة والسيئة" في هذه المنطقة التي أقيمت بموجب قرار اصدرته قيادة الشرطة.

أضافت كولا "أخشى أن نعيدهم إلى الطائرة، وماذا بعد ذلك؟ إذا كانوا بالفعل ضحايا للاتجار، فليس من الطبيعي أن نعيدهم ببساطة إلى بلد آخر".

وشكك القضاء الأحد في شرعية احتجاز الركاب في منطقة الانتظار، معتبراً أنه غير قانوني بالنسبة لأول ثلاثة ركاب استجوبهم قاضي الحريات والاحتجاز.





مشاهدة 169
 
 
معرض الفیدیو
أقوي رجل في العالم
لا تقتربوا من هذا الرجل العجوز
فيل صغير يصطاد العصافير
تصارع على الطعام
لاتضحك على احد لكي لا يضحكوا عليك
 
 

من نحن | ارشیف | اتصل بنا

جمیع الحقوق محفوظة وكالة أنباء زاگروس

Developed By: Omed Sherzad